رياضة
أخر الأخبار  
 
إختيارات القراء  
 
 
رغم مشاركاتها الغنائية مع كبار الفنانين داخل وخارج اليمن إلا أنها تشكو العزلة
الفنانة اليمنية الشابة رويدا رياض: الإعلام اليمني ضعيف ولا يساعد الفنان على الانتشار

نادرة عبد القدوس

الفنانة الشابة رويدا رياض عبده، هذا اسمها الكامل، رغم جرأتها في الوقوف أمام الجمهور إلا أنها بدت لي خجولة.. هادئة .. ولكن ما يخرجها من هدوئها هو ذكر زواجها الفاشل من الفنان اليمني المهاجر علي العمودي الذي لم يستمر سوى بضعة أشهر من العام المنصرم،اختفت خلالها الفنانة رويدا عن الساحة الغنائية بطلب منه، ولكنها عادت إلى الساحة بعد طلاقها .. أما عن سبب طلاقها فقد رفضت تماماً الإفصاح عنه، وفضلت عدم الخوض في هذا الموضوع، فاكتفت بالقول أنها طلبت الطلاق وأن سبب طلاقها كبير جداً وتذكُّره له انعكاسات سيئة على نفسيتها، لذا ترفض دائماً التطرق إليه.

يشدك صوتها الدافئ كدفء مدينتها، والغريب أنها سيئة الحظ في الانتشار خارج نطاق الفضائيات اليمنية . سألتها عن السبب فردت ومسحة حزن على محياها : “ الإعلام اليمني ضعيف جداً بحيث لا يساعد الفنان على الانتشار “سألتها:”ممكن التوضيح أكثر؟” ردت: عدم الاهتمام بالفنان اليمني من قبل الفضائيات اليمنية ؛ فهي لا تقوم بتسجيل أغاني الفنانين إلا نادراً جداً، وإن قامت بتسجيل الأغاني لا تعطيه الأجر المناسب ولا تقوم ببث أغانيه .. باختصار الإعلام في اليمن عموماً ضعيف ويتسبب في إحباطنا “.

ـ لماذا لم يصدر لك ألبوماً غنائي حتى اليوم كبقية الفنانين ؟

(تبتسم بمرارة) سجلت ألبوماً غنائياً مشتركاً مع أختي روينا وفرقة الربيع الموسيقية لكنها تجربة لم تحقق النجاح .

ـ ولماذا لم تنجح التجربة ؟

لأن معظم الأغاني تقليد .. بصراحة عندما أريد تسجيل أغانيي الخاصة لدى شركة إنتاج فنية يقومون بوضع شروطهم الخاصة وهي تتنافى مع قناعاتي ..

ـ وما هي الشروط ؟

يعني .. مثلاً يشترطون بإصرار احتكاري لسنوات محددة ويطلبون أغاني معينة ومعظمها أغانٍ تراثية وقديمة.. بمعنى أوضح فإن هذه الشركات تريد التعامل معي كآلة تنفذ ما يملى عليها بدون أي تدخل مني وبدون أخذ آرائي وهذا ما أرفضه تماماً فانا فنانة غير مقلِّدة ولي أعمال خاصة بي.

ـ عمرك الفني ثماني سنوات تقريباً .. ولكنك مقلة جداً في إنتاج الجديد من الأغاني.. لماذا؟

نعم أعمالي قليلة، ولكنها ليست أقل من خمسين أغنية وهذا رقم قياسي مقارنة بسنوات عمري الفني.

** ومن من الشعراء والملحنين الذين تتعاملين معهم ؟

- هناك عدد من الشعراء والملحنين الذين يتعاونون معي ولهم بصماتهم البارزة في مشواري الفني فمن الشعراء عبد القادر فدعق، صالح نصيب، محمد التلبي، عبد الله باكداده، وردة سعيد، محمد سالم بن بريك، مراد العقربي، إيهاب حسين زوقري وعبد الرحمن إبراهيم رحمة الله عليه وآخرون، أما الملحنون أمثال رامي نبيه، فهمي التركي، محمد عوض المسلبي، عادل علي عبده وغيرهم كثر .

** هذه الأغاني بحاجة إلى تسجيلها في ألبوم خاص بك ألم تجد حتى اللحظة طريقها للانتشار ؟

والله هذا يتوقف على شركة إنتاج تحترم فني وتقدره ولا تملي علي شروطها المجحفة.

** رويدا الفنانة التي تعشق الفن .. هل هناك مشروع زواج قادم ؟

- لا، لا.. حالياً لا يوجد أي مشروع زواج .. لكن لا ادري ما تخبئه الأيام في المستقبل ..

** وإذا حدث الزواج هل تفكرين بالاعتزال ؟

- لا لن أعتزل الغناء، وسأملي عليه شروطي قبل الاقتران.. أن يوافق على مواصلة مشواري في الغناء ..

** وإذا أصر على الاعتزال ووجدت نفسك حائرة ؟

- مهما كان .. شرطي الأول احترامي كإنسانة أولاً.. لي آرائي وحقي في اختياراتي ..

** الفنانة رويدا .. هل تواجهك أية مضايقات باعتبارك مطربة أو مغنية كما تسمى عندنا ؟

- كثيراً ما أجد أنواعاً من المضايقات .. فمثلاً الاتصالات الهاتفية لا تتوقف وفي أية ساعات النهار أو الليل .. وهناك مضايقات بالألفاظ كأن ينادوني بالراقصة .. وأحياناً تقذف أحجار على حوش بيتنا.. وهناك عدد من العناصر الدينية يطالبونني بالتوقف عن الغناء .. لا أدري لماذا تغيرت الصورة عن الفن والفنانين في بلادنا ؟ مع أن عدن شهدت ميلاد العديد من الفنانات اللاتي تربعن لسنوات عرش الفن الغنائي أمثال فتحية الصغيرة، صباح منصر، رجاء باسودان، وأمل كعدل..

** كيف كانت استفادتك من تجارب أولئك الفنانات ؟

- ألا أتوقف عن الغناء كما فعلن .. فأنا أعشق الغناء .. وأن أختار الكلمات المناسبة والألحان التي تناسب صوتي.

** هل تخافين ؟

- لا.. فأنا لا أهتم بها .. وبصراحة أنا لا أتدخل في شئون الآخرين وأرجو ألا يتدخل أحد في شئوني .

** رويدا رياض فنانة لها جمهورها في اليمن .. ولك مشاركات خارجية في الخليج وبعض الدول العربية الأخرى، لماذا لا يوجد لديك مدير أو مديرة أعمال ؟

- لست بحاجة لمدير أعمال .. أنا أدير أعمالي بنفسي.

** ولكن مدير الأعمال سيقوم بمهام كثيرة نيابة عنك في ترتيب المواعيد والتواصل بأطراف أخرى كالإعلام والشعراء والملحنين وشركات الإنتاج الفنية وغير ذلك.

- بصراحة لم أفكر بهذا .

** رغم بعض المشاركات الخارجية إلا أنك غير معروفة خارج اليمن .. ما السبب ؟

لأن الإعلام اليمني كما قلت لك ضعيف .. كما إنه عندما تأتي دعوات من الخارج للمشاركات الخارجية، والهامة منها، يتم اختيار آخرين وأخريات .

** مشاركتك مع فنانين يمنيين وعرب كبار في عدد من المناسبات الوطنية، آخرها في حفل افتتاح دورة خليجي عشرين في عدن، هذا يعني أن لك مكانة خاصة في ساحة الغناء بين الأصوات النسائية..

- نعم .. وهذا يشرفني جداً فيكفي مشاركتي في مهرجانات غنائية ضخمة مع كبار الفنانين كـلطفي بوشناق، علي الحجار، إيهاب توفيق، أبوبكر سالم بالفقيه، كرامة مرسال، أحمد فتحي، رابح صقر وغيرهم ..

ڑ بداياتك كانت في قاعات حفلات الأعراس .. هل لا زلت تغنين في الأعراس ؟

- لما لا ؟ أنا اقبل الغناء في الأعراس، لكن في قاعات خاصة بذلك ..

** من يقف إلى جانبكما ويشد من أزركما أنت وأختك الفنانة روينا ؟

- أمنا قبل الجميع .. فهي سندنا وهي التي توفر لنا سبل راحتنا، وتبذل جهدها من أجل أن نستمر ونحقق النجاح الذي ننشده، ثم يأتي الآخرون .

** ما رأيك بالأصوات النسائية اليمنية الشابة في الساحة الغنائية ؟

- من تقصدين ؟

** مثل جميلة سعد، كاميليا، سهير ثابت وغيرهن ؟

- لكل واحدة طريقتها في الغناء .. وأنا تعجبني أصواتهن وربنا يوفقهن .

** ما هي الوسائل التي يجب أن يلجا إليها الفنان ليحافظ على صوته ؟

- كثيرة .. أهمها عدم التدخين، تناول العسل الأصلي والينسون وعدم السهر وممارسة التمارين الرياضية .. وتناول الوجبات في مواعيدها والإكثار من الخضار والفواكه .































❊ وهل تلتزمين أنت بذلك ؟

- ( تضحك ) لا .. ليس دائماً .. لكنني لا أدخن ..

 
 
HyperLink وسام الثورة
 
HyperLink العيد الوطني الرابع و العشرون
 
HyperLink الصفحة الرئيسية
 
HyperLink الملحقات الرئيسية  
 
Object reference not set to an instance of an object.
HyperLink BBC  
 
HyperLink نسخـة Acrobat  
 
HyperLink كاريكاتير العدد
 
HyperLink  الطقس في Aden, AD, Yemen

حالة الطقس :
Fair 36°C
Fair
الرياح السطحية : SSE 14 mph
الجمعة
10/31


H:32

L:26
السبت
11/1
Sunny

H:32

L:26
الأحد
11/2
Sunny

H:31

L:26
الاُننين
11/3
Sunny

H:31

L:26

آخر تحديث: 03:43:08 م
 
HyperLink روابط خارجية
 
الرئيسية لمراسلتنا عناويننا الإعلانات البريد الألكتروني
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة 14 أكتوبر للصحافة و الطباعة و النشر
تصميم و إستضافة MakeSolution