متابعات
أخر الأخبار  
 
إختيارات القراء  
 
 

وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)النشوء والتطور
وكالة الانباء اليمنية سباء

وكالة الأنباء اليمنية الرسمية الوحيدة في الجمهورية اليمنية حالياً هي »وكالة سبأ« وهي المصدر الأخباري الأول لوسائل الإعلام الحكومية وتتولى رصد الأخبار والبحث عنها وإعدادها ولها شخصية اعتبارية وذمة مالية مستقلة. والعاصمة صنعاء مركزها الرئيسي، ولها مكاتب في مراكز المحافظات وهي نتاج دمج وكالتي: " أنباء عدن" و"سبأ للأنباء اليمنية" بعد تحقيق الوحدة اليمنية في 22 مايو 1990م/ 26 شوال 1410هـ.



نشوء خدمات الأنباء وتطورها في عدن:

عرف اليمن نشاط الخدمات الخبرية منذ وقت مبكر عندما افتتحت وكالة"رويتر" البريطانية في عام 1276هـ/ 1860م مكتباً لها في عدن إبان الاحتلال وأمن الاتصال التلغرافي بين أوروبا والهند وإيران والشرق الأوسط في سرعة إرسال واستقبال الأخبار بعد أن كان يتم تبادل الأخبار عبر البريد واضطلع مكتب وكالة" رويتر" بعدن بمهمة توزيع الأخبار على كبار المسؤولين بالمدينة.

وعند اندلاع الحرب العالمية الثانية ولمواجهة الإعلام الألماني النازي المضاد لدول الحلفاء أنشأ البريطانيون" مكتب العلاقات العامة والنشر" عام 1358هـ/ 1939م ليضطلع بمهمة جمع ونشر الأخبار بين سكان عدن والمناطق المجاورة لها الخاضعة لنفوذ سلطات الاحتلال، وتوقف نشاط مكتب العلاقات العامة والنشر عقب استقلال الجزء الجنوبي من اليمن بعد أن أدّى دوراً كبيراً في خدمة السياسة الإعلامية الاستعمارية، وفي عام 1381هـ/ 1962م أسس الإعلامي/ محمد أحمد بركات وكالة أنباء الجنوب العربي في مدينة عدن كأول وآخر وكالة أنباء أهلية خاصة في اليمن التي استمرت حتى عام 1386هـ/ 1966م وكانت تصدر نشرة يومية باللغتين العربية والإنجليزية تتناول فيها أبرز الأخبار المحلية وسير المعارك بين قوات الجمهورية والملكية في شمال اليمن آنذاك ناهيك عن أهم الأخبار العالمية.

وبعد ثلاثة أعوام من استقلال الجزء الجنوبي من اليمن الذي كان يعرف بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية وتحديداً في 30 ذي القعدة 1389هـ / 7 فبراير 1970م تأسست وكالة أنباء عدن" (أ. ن. أ) بقرار من رئيس مجلس الوزراء حينذاك (محمد علي هيثم) لتكون الجهاز الذي يؤمن جمع وتوزيع الأنباء داخل وخارج البلاد، ومنذ تأسيسها أدخلت أجهزة التيكرز لاستقبال بث وكالات الأنباء كمصادر إخبارية لها إلى جانب التقاط إرسال الإذاعات العربية والأجنبية.


وفي عام 1400هـ/ 1980م أصدر مجلس الوزراء القرار رقم (631) والخاص بتنظيم وكالة أنباء عدن ليحدد صياغة أكثر دقة لمهمات الوكالة، وذلك استناداً على معطيات الخبرة والتطور التي تكدست لدى الوكالة خلال السنوات السابقة التي تلت تأسيسها، وعكست هذه الصياغة أهمية واتساع عمل الوكالة ليتناسب مع الاحتياجات السياسية المتنامية والأيدلوجية الاشتراكية التي كانت سائدة وقت ذآك، إذ حدد القرار جملة من المهمات التي ينبغي أن تضطلع بها الوكالة على صعيد النشاط الأخباري داخلياً وخارجياً.

ووصل عدد النشرات التي تصدرها الوكالة والمطبوعة على الإستنسل التي ترصد الأخبار المحلية والعربية والدولية إلى نحو ثماني نشرات، ست منها يومية واحدة باللغة الإنجليزية، وواحدة أسبوعية،إضافة للنشرة المبرقة لوسائل الإعلام الرسمية على مدار اليوم.

وبدأت وكالة أنباء عدن في العام 1400هـ/ 1980م بثها الخارجي باللغة العربية لمدة ساعتين في اليوم وفي 17 ربيع الأول 1403هـ / 2 يناير 1983م تم تخصيص ساعة واحدة للإرسال اليومي باللغة الإنجليزية، ويغطي الإرسال مساحة واسعة تشمل شمال الوطن وبعض دول الخليج والجزيرة العربية والعراق وسوريا ولبنان والأردن وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى الاتحاد السوفيتي( سابقاً) وأوروبا.

وارتبطت الوكالة في 25 رمضان 1403هـ / 7 يوليو 1983م بخط مباشر (دوبلكس) مع وكالة "تاس" السوفيتية لتبادل الأخبار على مدار 24 ساعة بين الوكالتين عبر الأقمار الصناعية، وللوكالة مكتب خارجي وحيد في الاتحاد السوفيتي سابقاً ومراسل دائم في موسكو(1403- 1410هـ / 1983م _ 1990م)، وبلغ المتوسط السنوي لإجمالي البث للأخبار المحلية للوكالة عبر الشبكة المبرقة- في سنواتها الأخيرة قبل الدمج- نحو (14) ألف خبر وتقرير في العام- شاملة الأخبار الحزبية والأنشطة الجماهيرية.



نشوء خدمات الأنباء وتطورها في صنعاء:

أما في الجزء الشمالي من اليمن فلم يعرف نشاط الخدمات الخبرية إبان الحكم الإمامي، فقد كان مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية في صنعاء هو المصدر الوحيد الذي يقدم الأنباء للمؤسسات الإعلامية الرسمية ووسائل النشر داخلياً وخارجياً وذلك بعد قيام ثورة 26 سبتمبر 1962م.

وحين تعرضت العاصمة صنعاء لحصار القوات الملكية قررت وزارة الإعلام إنشاء وكالة للأنباء، التي بدأت العمل في عام 1387هـ / 1967م دون صدور قانون ينظم نشاطها وكانت تجمع الأنباء المحلية وتنقلها إلى مراسلي وسائل الإعلام الأجنبية في صنعاء، كما تقوم بتزويد الجهات الحكومية ووسائل الإعلام المحلية بالأخبار لكنها لم تمارس مهام وكالات الأنباء إلا في نطاق ضيق وبإمكانيات بشرية متواضعة للغاية، وكانت تصدر نشرة إخبارية شبه يومية محدودة التداول تتناول فيها أخبار المعارك وتوزع على كبار المسؤولين في الدولة، وفي 26 جمادى الأولى 1390هـ / 30 يوليو 1970م أنشئت "وكالة سبأ للأنباء" لما كان يعرف بالجمهورية العربية اليمنية بموجب القرار الجمهوري رقم(56) لسنة 1390هـ / 1970م كمؤسسة إعلامية تتبع وزارة الإعلام من الناحية العملية بالرغم من أن النظام الأساسي نص على أن هذه الوكالة مؤسسة مستقلة ذات صفة اعتبارية وتتمتع بالشخصية القانونية.

وقد استمرت الوكالة منذ عام 1390هـ/ 1970م وحتى نهاية 1395هـ / 1975م تؤدي مهامها بصورة محدودة نظراً لمحدودية الإمكانات البشرية والفنية، إذ قامت بتلك الفترة بتزويد إذاعة صنعاء وصحيفة الثورة بالأخبار المحلية وكذا العربية والعالمية التي تستقيها من الإذاعات العربية والعالمية التي أمكن استقبالها حينذاك.

وفي 24 ذي الحجة 1395هـ / 27 ديسمبر 1975م أصبحت وكالة سبأ للأنباء أحد قطاعي "مؤسسة سبأ للصحافة والأنباء وذلك بموجب قرار مجلس القيادة بالقانون رقم (59) لسنة 1395هـ / 1975م، الذي نص على أن وزير الإعلام يرأس مجلس الإدارة للوكالة.

وفي عام 1399هـ / 1980م أدخلت الوكالة أجهزة استقبال (التيكرز) لاستلام بث وكالات الأنباء في إطار مشروع الاستقبال والإرسال الداخلي الهادف إلى تطوير أداء الوكالة، بعد أن كان يتم توزيع الأخبار للمشتركين من النشرة العامة والخاصة عن طريق اليد.

وتصدر الوكالة نشرتين سياسيتين في اليوم(صباحية ومسائية) باللغة العربية مطبوعتين بالاستنسل، تحتويان على أهم الأخبار العربية والعالمية وماينشر بوسائل الإعلام الخارجية عن اليمن، كما كانت تعد نشرة يومية فورية خاصة عبر الشبكة المبرقة الداخلية إلى الأجهزة العليا في الدولة إضافة إلى البث المبرق على مدار (18 ساعة يومياً) لوسائل الإعلام الرسمية.

ويصل المتوسط السنوي للأخبار المحلية المبثوثة من الوكالة- في سنواتها الأخيرة قبل الدمج- لنحو (6) آلاف خبر وتقرير، وفي النصف الثاني من عقد الثمانينيات من القرن العشرين أدخلت الوكالة خدمة الإرسال الخارجي لأخبارها المحلية عبر الإرسال بجهاز التلكس لوكالة الأنباء الكويتية التي تقوم بدورها بإرسال أخبار وكالة "سبأ" للأنباء إلى مكتب (فانا) التابع لاتحاد وكالات الأنباء العربية، إذ يقوم المكتب بإعادة إرسال وتوزيع الأخبار إلى جميع وكالات الأنباء في الدول الأوروبية، كما تقوم وكالة الأنباء القطرية التي يتم إرسال الأخبار إليها بواسطة خط الدوبلكس بإعادة نشرها وتوزيعها إلى الدول الآسيوية.

ووصل عدد القوى العاملة في جميع أقسام وكالة"سبأ" للأنباء حتى العام 1409هـ / 1989م إلى نحو (130) عاملاً منهم (29) صحافياً رسمياً و(8) صحافيين متعاقدين، ولم يكن للوكالة مكاتب خاصة بها داخلياً أو خارجياً، بل كانت تعتمد على بعض مكاتب وزارة الإعلام بالمحافظات والمتعاقدين لمدها بالأخبار.



وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وإثر دمج " وكالة أنباء عدن" و"وكالة سبأ للأنباء" عقب تحقيق الوحدة اليمنية عام 1410هـ / 1990م، تعاظم دور وأهمية الوكالة الجديدة"وكالة الأنباء اليمنية سبأ" بما يتواكب مع طبيعة المرحلة الجديدة، وخطت الوكالة منذ ذلك الحين خطوات واسعة لتطوير نشاطها الأخباري والتقني.

وتعتمد الوكالة 100 على الكوادر الوطنية في أنشطتها الصحفية والفنية والإدارية كافة ويصل عدد العاملين فيها لنحو 450 صحافياً وموظفاً وفنياً موزعين على مركزها الرئيس ومكاتبها في محافظات عدن، تعز، المكلا، سيئون، لحج، الحديدة ، أبين، شبوة، البيضاء، المهرة، إضافة لمكتب في مطار صنعاء الدولي، وتبث الوكالة على مدار 18 ساعة في اليوم مايقارب من 474 خبراً محلياً ودولياً في المتوسط وبمعدل 103,794 كلمة في الشهر.

وأظهرت إحصائية صادرة عن الإدارة العامة للأخبار بوكالة الأنباء اليمنية(سبأ) التنامي الملحوظ في معدل الإنتاج الإخباري للوكالة منذ توحدها بشخصية واحدة عام 1410هـ / 1990م وحتى عام 1421هـ / 2000م، فإجمالي الأخبار خلال عام 1421هـ / 2000م ارتفع ليصل إلى 14,862 خبراً وتقريراً بعد أن كان اجمالي عدد الأخبار والتقارير عام 1410هـ / 1990م بعد سنة من دمج الوكالتين 6554 خبراً وتقريراً.

وأشارت الإحصائية أيضاً إلى أن الوكالة أعدت مائة تحقيق صحفي عام 1421هـ/ 2000م، كما أعدت في العام نفسه 1421هـ / 2000م عشرين إصداراً وملفاً خاصاً كرست للرصد والتحليل وتستقبل أخبار وكالة الأنباء اليمنية( سبأ) كل وسائل الإعلام وتبث الوكالة عبر موقعها الذي بدأ العمل فيه في محرم 1420هـ / مايو 1999م أهم أخبار اليمن عبر شبكة الإنترنت.

وكانت الوكالة قد دشنت في العام 1413هـ / 1993م نظام العمل على شبكة الكمبيوتر في استقبال وبث الأخبار واستغنت عن العمل بطابعات التليلبرنتر القديمة، وبدأت الوكالة في يناير 1421هـ/ 2000م باستخدام نظام " نبراس" الصحافي بدلاً عن نظام "مرلين" عبر الكمبيوتر وتحديث شبكة إرسالها بالعمل في بيئة وكالة الأنباء بسعة 64 قناة استقبال، و48 قناة توزيع، وعشر قنوات للاتصال عن بعد بشبكة الوكالة، وأدخلت خدمة إرسال واستقبال رسائل الفاكس والبريد الإلكتروني من شبكة الإنترنت مباشرة وإلى شبكة الوكالة، وفي العام 1421هـ / 2000م دشنت الوكالة إرسالها الخارجي عن طريق الأقمار الصناعية إلى سفارات الجمهورية اليمنية بالخارج مباشرة، وتستقبل الوكالة إرسال عدد من الوكالات العربية وإرسال الوكالات العالمية، وكذا إرسال القنوات التلفزيونية الفضائية والإذاعات المسموعة التي تبث باللغة العربية، وتعتمد عليها كمصادر في أخبارها والتحليلات والتقارير التي تتضمنها بصفة خاصة النشرة السياسية اليومية.

وتقدم الوكالة العديد من الخدمات منها: نشرة " سبأ" الفورية اليومية، النشرة السياسية اليومية باللغة العربية، البث الأخباري المبرق على مدار الساعة، البث الأخباري عبر شبكة الإنترنت، المجلة الاقتصادية وهي نصف شهرية باللغتين العربية والإنجليزية، مفكرة "سبأ" الشهرية، النشرة الإنجليزية اليومية، الملفات والإصدارات الخاصة، التحقيقات الصحفية المصورة، الخدمات الطباعية المختلفة، خدمات التصوير الفوتوغرافي.

وفي إطار الإجراءات التطويرية التي تخطوها الوكالة لمواكبة تحديثات عصر العولمة المعلوماتية فقد افتتحت في العام 1421هـ/ 2000م مركز للبحوث والمعلومات، واسست إدارة خاصة لمطابع الأوفست لطباعة كل إصداراتها الصحفية والوثائقية والتجارية.

وللوكالة عدد من المراسلين الخارجيين يمدونها باستمرار بأبرز الأخبار في العالم، وهم موجودون في لندن، واشنطن، موسكو، دمشق، بغداد، عمان، القاهرة، القرن الأفريقي(أثيوبيا)، والسعودية وهي بصدد اعتماد عدد آخر من المراسلين مستقبلاً في عدة عواصم عربية وعالمية.

ووكالة الأنباء اليمنية(سبأ) عضو في اتحاد وكالات الأنباء العربية( فانا)، واتحاد وكالات الأنباء الإسلامية (اينا)، ومجمع وكالات أنباء دول عدم الانحياز، وتربطها علاقات تعاون وتبادل إخباري ومهني مع معظم وكالات الأنباء العربية، وأبرز الوكالات العالمية كوكالة "رويتر" و"فرانس برس" "شينخوا"، وهي مرتبطة بخطوط اتصال مباشر (دوبلكس) من خلال الشركة اليمنية للاتصالات الدولية، مع كل من وكالات الأنباء: الأردنية (بترا)، والإمارات (وام)، والقطرية( ق ن أ)، والعمانية (العمانية)، التي تقوم بدورها بعكس أخبار وكالة سبأ في أخبارها.

وتبث الوكالة أخبارها على القمرين الفضائيين (انترسات _ 63 درجة، ويوتل سات _ 7 درجات) وتغطي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا و(15) محطة استقبال موزعة على أهم العواصم العربية والعالمية.

ورغبة في مواكبة المتغيرات الإعلامية المتسارعة ومع توسيع مهام وأداء الوكالة صدر القرار الجمهوري رقم(251) لسنة 1418هـ / 1997م، بشأن إعادة تنظيم وكالة الأنباء اليمنية(سبأ) بتاريخ 2 رجب 1418هـ / 3 نوفمبر 1997م، الذي أكد أن الوكالة تتمتع بالشخصية الاعتبارية، ويكون لها ذمة مالية مستقلة وتخضع لوزير الإعلام، وبأنها الوكالة الرسمية الوطنية ومصدر رئيس للأخبار في الجمهورية اليمنية، وتهدف إلى تقديم الخدمة الإعلامية للدولة والمجتمع، وتمارس مهامها وفقاً للدستور والقوانين النافذة والسياسية الإعلامية للدولة.

 
 
HyperLink وسام الثورة
 
HyperLink العيد الـ 46 لتأسيس الصحيفه
 
HyperLink الصفحة الرئيسية
 
HyperLink الملحقات الرئيسية  
 
HyperLink BBC  
 
HyperLink نسخـة Acrobat  
 
HyperLink كاريكاتير العدد
 
HyperLink  الطقس في Aden, AD, Yemen

حالة الطقس :
Partly Cloudy 28°C
Partly Cloudy
الرياح السطحية : VAR 2 mph
السبت
4/19


H:26

L:24
الأحد
4/20
Sunny

H:32

L:24
الاُننين
4/21
Sunny

H:33

L:24
الثلاثاء
4/22
Mostly Sunny

H:33

L:26

آخر تحديث: 11:18:49 م
 
HyperLink روابط خارجية



 
الرئيسية لمراسلتنا عناويننا الإعلانات البريد الألكتروني
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة 14 أكتوبر للصحافة و الطباعة و النشر
تصميم و إستضافة MakeSolution